أفضل أساليب تعليم الأطفال دون الخامسة من العمر 

 يبدأ الطفل يدرك عندما يبلغ السنتين والنصف من عمره أنه شخص مستقل و أصبح يعرف جيدا من هو ويعرف اسمه الكامل، وإن كان لا يزال يقوم بحماقات فليس من باب الاستفزاز ولكن من باب الجهل وسوء التقدير.

وحتى يقوم المربي أو الأهل في تقديم أفضل أساليب تعليم الأطفال يجب معرفة خصائص النمو لدى الأطفال ما دون الخامسة من العمر و هي كالتالي:

خصائص النمو لدى الأطفال ما دون الخامسة

النمو الجسدي

 يعرف الطفل الآن جسمه جيدا. بامكانه ان يسمى أعضاؤه ويعرف لماذا يستعملها. إنه مليء بالحيوية، يركض، يقفز، يرقص، يتأرج. 

 في هذه المرحلة من أصبحت يداه تتبعان عينيه بدقه فينظر الى المكعبات مثلا والى تفاصيل الألعاب بدقة و يفككها ويعيد تركيبها بسهولة دون ان يحاول بكل جهده تركيب القطعه بالمقلوب.

يكون قد اصبح نظيفا في النهار،  أي أنه لم يعد بحاجة للحفاض نهارا،  ولكن بعض الأطفال يحتاجون لبضعة أشهر ايضا. لا بأس، فلكل طفل قدراته الخاصة، فالذي يتقدم في مجال يتأخر في آخر. أما بالنسبة للنظافة ليلا، فهي ستأتي تلقائيا في وقتها أي عندما يبلغ الطفل مستوى كافيا من النضج.

النمو اللغوي 

أطفال ما دون الخامسة يتحسن لفظهم الصغير حتى وإن كان لا يسيطر على مخارج كل الحروف،   هناك بعض الحروف التي يصعب حقا لفظها كحرف الراء والسين والشين والجيم والزاي والطفل بحاجة لسنة اخرى حتى يتمكن من لفظها بطريقه صحيحه.

 إضافة إلى ذلك ، لا تزال بعض الكلمات بالنسبة للطفل تحمل عدة معان، فهو ينادي كل الاطفال بكلمة (نو نو). بالمقابل بات يعرف عدد من أناشيد الأطفال ويقدر على ترديدها.

 في الحقيقة الطفل الذي أصبح واثقا من قدرته على الكلام سيكون من الصعب على الأهل اسكاته في هذا السن فهو لا يمل من الكلام. وعلى الأهل التحمل والانصات بل والتفاعل أيضا وذلك من أفضل أساليب تعليم الأطفال والتأثير بهم.

الوضع الاجتماعي

 مع اصدقائه الذين في مثل سنه، يكون الطفل الذي في الثانية والنصف من عمره قادرا على تعاون أكبر وتفاهم عمق. يبدأ بتنظيم الألعاب بطريقة فطرية. يشكل الأطفال مجموعات صغيرة وكل واحد يريد أن يكون الرئيس الموجه للآخرين.

 اللعب و الألعاب

اللعب واستخدام الألعاب من أفضل أساليب تعليم الأطفال في هذا العمر، بإمكاننا في هذا السن أن نقدم للطفل ألعاب تصدر موسيقى او تغني.

إضافة إلى ذلك يحب الأطفال في هذا السن تقليد الكبار لذا اللعب باستخدام ألعاب الأطفال المتمثلة في حقيبة الطبيب أو ألعاب أدوات المطبخ أو أدوات النجار من أجمل ألعاب الأطفال التي يحبونها في هذا العمر بل ويتعلمون منها.

 في هذا السن يصبح الطفل قادرا على التركيز على اللعب بالكرة وكذلك على اللعب في ألعاب تحتاج إلى أكثر من لاعب مثل الورق والدومينو ولكن على طريقته بالطبع خاصة وانه سيميل إلى الغش من أجل الفوز الدائم.

 النزاعات بين الأشقاء

 تتمنى كل أم من أن يكون أولادها متفقين فترسم صورة مثالية للأسرة السعيدة، لكنها تصاب بشيء من الخيبه عندما يصبح لديها أكثر من طفل واحد خاصة عندما يصعب عليها فض النزاعات بين الأطفال التي لا تنتهي والتي يلجؤون فيها احيانا الى العنف.

 لكن في الحقيقة ،أن المنافسة بين الأشقاء أمر لا يمكن تجنبه، الكبير يغار من الصغير لانه يحظى باهتمام الام اكثر، والصغير يغار من الكبير لان الكبير اقوى ولديه قدرات وحقوق اكثر. اخيرا كل واحد يريد الاستئثار بحب الوالدين او بالحصة الأكبر من هذا الحب.

 الأخوة من أفضل أساليب تعليم الأطفال ، فهي تعلم الطفل المشاركة، التفاوض، الكرم، التنازل، التسامح و على الأهل أن لا يتذمروا كثيرا وان يتذكروا طفولتهم.

مشاكل الأخوه لا تنتهي ولكن إذا تمكن الأهل من تنظيم عملية المنافسة بين الأولاد وتحسين مفهومها سيتمكن الطفل من الدفاع عن نفسه وعن مكانته في المجتمع. 

تسوق من متجرنا سمول ستيب الوجهة الأولى للعناية بطفلك 

أدوات الأمان والحماية مفيدة و ضرورية في المنزل لطفلك تجدها على متجر سمول ستيب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.